دمج البيداغوجيا الرقميّة (المحوسبة) في تدريس وتعلّم اللّغة العربيّة​

تتناول هذه الدورة موضوع دمج البيداغوجيا الرقميّة في سيرورات جديدة خلال تدريس، تعلّم وتقييم اللّغة العربيّة،  حيث تقوم باستعمال حكيم للأدوات والوسائل الّتي يوفّرها العالم الرقميّ، وتساعد على تطوير التفكير، الإبداع والعمل المشترك، وملاءمتهم للتعلّم ذي معنى.
من خلال الدورة، ينكشف المعلمون ويتعرّفون على أسس البيداغوجيا الرقميّة، ويجربوا طرائق وأدوات محوسبة لتعزيز التدريس، التعلّم والتقييم، لمجالات متعددة في اللغة العربية : الاستماع، التعبير الشفويّ والكتابيّ، القراءة، الكتابة، اكتساب المعرفة اللّغويّة وإثراء الثروة اللّغويّة.
يتمّ التعلّم في الدورة بطريقة التعلّم عن بعد، بشكل متزامن وغير متزامن عبر البيئة الإنترنتيّة Moodle -و UNICKO.​
    • التعرف على نماذج، أدوات ومهارات لدمج البيداغوجيا الرقميّة في سيرورة التدريس، التعلّم والتقييم لموضوع اللّغة العربية. بالإضافة لطُرق التعامل والتغلّب على صعوبات تعليم اللّغة العربيّة، النابعة من الاختلاف بين اللّغة المحكيّة واللغة المكتوبة؛ حيث أنّ فهم لغة المكتوبة يتطلب ثروة لغويّة غنيّة، إضافة إلى الصعوبات في التعبير الشفويّ والكتابيّ.
    • الإدراك بأنّ شبكة الانترنت هي مصدر لمعرفة المضامين والموادّ تعليميّة وتعلّميّة: مثل الكتب الرقميّة، الموسوعات الافتراضيّة، قواعد البيانات، والتطبيقات وغيرها…
    • التعرّف على أدوات رقميّة (محوسبة) لتحسين عمليّة التعلّم بشكل عام، والتعلمّ بالمشاركة بشكل خاصّ، التعلّم عن طريق الألعاب وتطوير إستراتيجيّات التفكير.
    • تخطيط وبناء فعّاليّات محوسبة بمستويات تفكير مختلفة: التركيز على المعلومات الصريحة واسترجاعها، تفسير ودمج الأفكار والمعلومات، فحص وتقييم المضمون وعناصر النصّ، استخلاص الاستنتاجات المباشرة.​
الدورة معدّة للمحاضرين, معلمي المعلّمين وللمعلّمين الّذين يدرّسون اللغة العربيّة وطرائق تدريسها. 
معرفة أساسيّة في تفعيل الحاسوب وشبكة الإنترنتّ. 
 د. الياس نجار
من مواليد قرية فسوطة عام 1962، حاصل على لقب أوّل في اللغة العربية، الأدب العربي والتربية وعلى لقب ثاني في التربية وتخصص في مجال تكنولوجيا التعليم. عمل كمدرّس للغة العربية ومرشد لمدرسي اللغة العربية في المدارس وأشغل منصب مدير مدرسة لمدة عامين. يعمل اليوم في مجال الإرشاد في المدارس لموضوع تكنولوجيا التعليم في أجهزة التربية والتعليم. ​​

افتتاح الدورة مشروط بحد أدنى من الدارسين 
في حال عدم التمكّن من افتتاح الدورة:
  • اختيار دورة بديلة 
  • تأجيل الدراسة للفصل التالي
  • إلغاء التسجيل واسترجاع الرسوم المدفوعة كاملة 

Share on linkedin
Share on xing
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email