طرائق حديثة في تدريس المعرفة اللّغويّة: الّنحو والصّرف، دلالات الألفاظ، الإملاء وعلامات التّرقيم

يسعى المساق إلى التّعريف بالأسس العلميّة العامّة لتدريس فروع المعرفة اللّغويّة العربيّة، وطرح طرائق واستراتيجيّات وأساليب معاصرة لتدريس المعرفة اللّغويّة بمختلف مركّباتها.
ولأنّ طرائق التّدريس التّقليديّة لم تُسعف في تغيير وضع تعليميّة فروع المعرفة اللّغويّة وأبرزها النّحو العربيّ، فقد أصبحت هناك حاجة مُلحّة لتبنّي طرائق واستراتيجيّات حديثة في تدريسه، تنسجم مع التّطوّرات المعرفيّة والتّقنيّة المتلاحقة، وتنقل تعليم النّحو من نمطه التّقليديّ السّائد إلى نمط جديد. 
يتركّز المساق في المركّبات اللغويّة الآتية:
1. الصّرف والنّحو
2. دلالة الألفاظ 
3. الإملاء وعلامات الترقيم
يعتمد المساق دمج الجوانب النّظريّة والتطبيقيّة، ويهتمّ بإكساب المتعلّم أدوات عمليّة لمعالجة كلّ مركّب على حدة.
      • أن يناقش المشاركون التّحدّيات التي تواجه تدريس اللّغة العربيّة عامّة، والمعرفة اللّغويّة خاصّة، مع طرح حلول تطبيقيّة تخفّف من ظاهرة الضّعف اللّغويّ.
      • أن يتعرّف المشاركون على الطّرائق، والاستراتيجيّات، والتّوجّهات المعاصرة في تدريس قواعد اللّغة العربيّة من نحوٍ، وصرفٍ، وإملاء؛ وفي تعزيز مهارات استنتاج دلالات الألفاظ.
      • الانكشاف على أدوات واستراتيجيّات لدمج البيداغوجيا الرّقميّة والتّكنولوجيا والتّقنيّات، وتوظيفها في تدريس المعرفة اللّغويّة
      • أن يتدرّب المشاركون على تطوير وحدات تدريس المعرفة اللّغويّة وفق موديلات تربويّة مختلفة، بُغية تطبيقها في الحقل.
      • تخطيط وتصميم أنشطة وفعّاليّات لغويّة متنوّعة تحسّن تدريس المعرفة اللّغويّة.
الدورة مُعدّة للمعلّمين، والمحاضرين (معلّمي المعلّمين) الذين يعملون في تدريس اللّغة العربيّة لمختلف المراحل العمريّة، ويرغبون بتذليل الصّعوبات الّتي يواجهونها في تدريس فروع المعرفة اللّغويّة من نحوٍ وصرفٍ وإملاء ودلالات الألفاظ وقواعد الكتابة السّليمة؛ ويسعَوْن إلى اكتساب أدوات تدريس خاصّة في تدريس المعرفة اللّغويّة، من خلال الدّورة ومن خلال الاستفادة تجارب الزّملاء المشاركين في الدّورة.
معرفة أساسيّة في تفعيل الحاسوب وشبكة الإنترنتّ. 
د. هيفاء مجادلة  
أنهت اللّقب الثّاني في جامعة تل أبيب بدرجة تفوّق في موضوع الأدب العربيّ الحديث. واللّقب الثّالث في جامعة حيفا، تخصّص ديداكتيكا اللّغة العربيّة.
تعمل محاضِرة في أكاديميّة القاسمي لطلبة اللّقب الأوّل والثّاني ومرشدة تربويّة، ومحاضِرة في كليّة دفيد يلين-القدس. ناشطة في مجال نشر ثقافة القراءة وتعزيز اللّغة العربيّة.  عملت معيدة في جامعة تل أبيب؛ مركّزة ميدانيّة لأعمال مجمع اللّغة العربيّة في حيفا؛ معلّمة لموضوع اللّغة العربيّة في مدرسة القاسمي الأهليّة، ومركّزة لنشاطات مجمع القاسمي.     
باحثة في مجال اللّغة العربيّة أدبًا ونحوًا. أصدرت كتابًا حول أدب ليلى العثمان عن مجمع اللّغة في حيفا، ولها عدّة مقالات ودراسات في مجلّات محكّمة. شاركت في مؤتمرات محليّة ودوليّة عديدة. 
حصدت جائزة وزارة الثّقافة للإبداع عن فئة البحث الأدبيّ واللّغويّ للعام 2014؛ وحازت على لقب شخصيّة العام النّسائيّة القياديّة للعام 2012. حصدت عشرات منح التفوّق، منها منحة مجلس التّعليم العالي، منحة تميّز من قسم الدّراسات الثقافيّة في جامعة تل أبيب، منحة تفرّغ من جامعة تل أبيب، منحة تفوّق لطلاب اللّقب الثّالث من صندوق وولف.

افتتاح الدورة مشروط بحد أدنى من الدارسين 
في حال عدم التمكّن من افتتاح الدورة:
  • اختيار دورة بديلة 
  • تأجيل الدراسة للفصل التالي
  • إلغاء التسجيل واسترجاع الرسوم المدفوعة كاملة 

Share on linkedin
Share on xing
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email