تطوّر التنوّر القرائيّ في اللغة العربيّة في عصر التكنولوجيا: طرق التعليم في القرن الـ - 21

تشكّل اللغة العربيّة تحديا للناطقين بها، والأمر نابع من ظاهرة ازدواجيّة اللغة من جهة، ومن خصائصها الدلاليّة، الصرف-نحويّة، وقواعد إملائها من جهة أخرى. إضافة إلى ذلك، ففي عصر التكنولوجيا، ومع دخول لغات أخرى للمرجع اللغويّ للناطق بالعربيّة كلغة أمّ، يصبح من الصعب على الناطق بالعربية اكتساب وتطوير مهارات أساسيّة بلغته الأمّ.
من المعروف أنّ اللغة الأمّ هي لغة التفكير، وعليه فإنّ المساق يهدف إلى إكساب المعلّمين المعرفة والأدوات التي من شأنها أن تساعدهم على تطوير مهارات أساسيّة في اللغة الأمّ، والتي يمكنها أن تجعل من القارئ العربي الناشئ وكيل تعلّم مستقلا، قادرا على استخراج المعرفة بلغته الأمّ، وبالتالي قادرا على عكس هذه المعرفة على لغات أخرى.  
  • وصف تطوّر التنوّر القرائيّ في اللغة العربيّة، من جيل الطفولة المبكّرة وحتّى سن البلوغ، في ظلّ ظاهرة ازدواجيّة اللغة.
  • تطوير المعرفة النظريّة البحثيّة التطبيقيّة عند المعلِّمين، من أجل جعل تجربة تطوير المهارات اللغويّة أكثر متعة وتوافقا مع القرن الـ – 21.
  • ملاءمة موادّ التعليم والاستراتيجيّات لحاجات التلاميذ المختلفين (غير المتجانسين)، واستخدام وسائل تكنولوجيّة لتحسين سيرورة الملاءَمة في صفّ غير متجانس.
  • الانكشاف على نماذج عصريّة، والتي من شأنها أن تغيّر نظام التعلّم والتعليم، وتدمج التكنولوجيا في سيرورتَي التعلّم والتعليم، كاتّباع نظام “الصف المقلوب” (Flipped Class) على سبيل المثال، وملاءمة التكنولوجيا لخصائص اللغة والجيل.​

الدّورة معدّة للمعلّمين، المحاضرين، مدربي المعلمين، المرشدين التّربويّين، وكلّ من يعمل في تدريس اللّغة العربيّة من مرحلة الطفولة وحتى المرحلة الثانوية. 

معرفة أساسيّة في تفعيل الحاسوب وشبكة الإنترنتّ. 
د.  بهاء مخول
حصلت د. بهاء مخّول على درجة الدكتوراة في التربية اللغويةمن الجامعة العبريّة في القدس عام 2006. أنهت د. مخول بحث ما بعد الدكتوراة (Post-Doctorate) في قسم العسر التعلّميّ في جامعة حيفا، بموضوع اكتساب القراءة والكتابة باللغة العربيّة في الصف الأول. منذ عام 2007، تعمل مديرة لقسم اللغة العربيّة في مركز التكنولوجيا التربويّة، وهي رئيسة برنامج الماجستير في العسر التعلّميّ في الكليّة العربيّة للتربية في إسرائيل. باحثة في مركز إدموند سافرا لأبحاث الدماغ في العسر التعلّميّ في جامعة حيفا. 
 باحثة ومحاضرة في كليّة أورانيم الأكاديميّة للتعليم، وباحثة في مركز البحوث التربويّة في الجامعة العبريّة في القدس، 
من مجالات البحث التي تُعنى بها الباحثة: اكتساب اللغة بشكل عامّ واللغة العربيّة بشكل خاصّ، التنوّر القرائيّ، دمج التكنولوجيا في التعليم والتعلّم، تدريب المعلّمين على بناء برامج تدخّل، اللغة والمفردات الأكاديميّة. دراساتها تعتمد على الربط بين البحث، المجال التربويّ على أرض الواقع، وتطوير موادّ تعليميّة.

افتتاح الدورة مشروط بحد أدنى من الدارسين 
في حال عدم التمكّن من افتتاح الدورة:
  • اختيار دورة بديلة 
  • تأجيل الدراسة للفصل التالي
  • إلغاء التسجيل واسترجاع الرسوم المدفوعة كاملة 

Share on linkedin
Share on xing
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email